الجمعة، 20 أغسطس، 2010

لم ولن أُوفيها ..



سبحان من تدامعت لها العيون بمجرد اتيان طاريها ..

هي عطر يفوح في ارجاء روحي وعقلي ووجداني ..

ولو حاولت أن أعادل عطائي بعطائها لي لما زال صفري على الشمال مستمرا ..

الله أعلم بمدى صدقي في التعبير عن شعوري نحوها ..

فاليقين عندي أني لن أجد صدرا يحتويني كما حوتني هي ..

عيونها التي طالما ظلت تترقب ما أشتهيه لتسابقها رجليها بإتيانه أمامي ..

حبها قد فاق من الوصف حتى عجز الشعور عن الإحساس به من فيضانه ..

لا أستحقه .. نعم أعترف بكل جرأءة ..

فمن يرغب بالاستمرار في عطاء مقصر أو بعيد .. غيرها هي ..

حفظها الله ورعاها .. وجازاها الله عني خير الجزاء..

فمن غير الله سيوفيها حقها ..

يا رب احفظها لي واحفظ كل أم لأبنائها ، واجعلنا خير من برّها في هذه الدنبا واقر عيونها بجميل أفعالنا..



--------------

لا تفتكم فرصة قراءة كتاب:

تزكية الأنفس للكاتب سعيد حوى ..

لم انته منه بعد .. لكنه راائـــــــــــع .. يتكلم عن وسائل تزكية في جوانب عدة وكيفية تعويد النفس على أمور يحتاجها العبد في حياته اليومية .. وقد استعان الكاتب بكتابات الشيخ محمد الغزالي..

-----------------

 

مبارك عليكم باقي الشهر ..
باقي 20 فرصة ..

اللهم انا نسألك الأنس بقربك ..