الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

ما بعد الإمتحانات !

جم شغلة قاعدة تحوس في بالي..



أولا..


الحمد لله الذي أتم علينا إنهاء فترة الإمتحانات ونحن بوافر صحتنا وعافيتنا :")..



***********



وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ"



ربما يلاحظ أكثرنا في نفسه هذا الموضوع خلال فترة الإمتحانات ..


على الرغم من لذة التذلل والخشوع لله سبحانه ..

إلا أننا ننساها بسرعة وننجرف مع ملهيات الدنيا فور ظهور الفرج!!


"اللهم لا تقطع حبل رجائنا واتصالنا بك.."



********





قال يحيى ابن معاذ:


لست أبكي على نفسي إن ماتت ..


إنما أبكي على الجنة إن فاتت !


فيه أكبر ؟





********

موقف:

وحدة حبت تشرح صدرها بآيات من ذكر الله .. ففتحت القرآن

تمر الأخت أو الصديقة مو مصدقة .. تقولها ترى إحنا مو برمضان ؟! شالديانة اللي نازلة عليج؟

** موقف صغير بس إذا فكرنا فيه من زاوية ثانية وهي مدى نسبة هؤلاء الناس الذين

لا يملكون إلا التحبيط وربما الإستهزاء بمن يفعل الطاعة!

******

إذا كنت قدوة = العين عليك

وكل شي محسوب عليك بالميللي

******

"واااي .. حرر .. غبار.. موصج.. مأسااااة"

على الرغم من شدة حرارة الجو هذه الأيام و اكتساح الغبار في أرجاء مناطقنا .. إلا أننا يجب أن نذكر أنفسنا

ومن هم حولنا بنعمة الأمان التي من الله بها علينا..

هذا بالإضافة إلي حماية الله أرضنا من الحرائق والزلازل والبراكين..

مجرد ما أتذكر هالشغلات أقول الحمد لله ..

لأن التحلطم ما وراه إلا النكد.. فحلو نكون هذه الصورة الإيجابية:)

*********

كلمات عجبتني لوحدة من رفيجاتي كاتبتها

Sin is not hurtful because it is forbidden, but it is forbidden because it is hurtful”“ rawaa

"السيئة ليست مؤلمة لأنها محرمة، بل هي محرمة لأنها مؤلمة"

******


يومين وأغادر البلاد بإذن الله على أمل أن ألقاكم على خير إن شاء الله ..

الله يقر عيوننا وعيون كل شخص غايب بأهله..

ما يندرى عن مزاج الكتابة هناك :)


الخميس، 4 يونيو، 2009

أنت !

هل تخيلت مرة أن يكون إسمك موجود في آية يخاطبك فيها الله عز وجل؟

قال تعالى في سورة البقرة:
*

"وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة"..

لماذا لا تتخيل ؟
فأنت خليفة الله عز وجل في هذه الأرض..

والكون كله خُلِق لأجلك!


فهل أديت هذه الأمانة التي إئتمنك الله بها؟
بأن تعمر هذه الأرض بالخصائص والنعم التي أنعمها الله بها عليك..؟
وخصك بها عن سائر مخلوقاته؟؟
لم نُخلق لنتسوق..
أو لنذهب إلى السينما فقط..
*
فنحن أرقى من أن نعيش هكذا..
خلقنا لنتقن..
لنتسابق إلى الخير..
لننجز..
لنغيّر..
لنُسعد..
والأروع من ذلك كله..
لنحدّث الناس في هذا العالم عن معنى رائع ..
وأي معنى أروع من معنى الحياة؟
*
بصراحة،، لا أعلم بالضبط ما يرنو إليه قلبي من خلال كتابتي لهذا الموضوع..
لكنه بالتأكيد قد ملَّ غرقان الروح وسط فتن الدنيا ونعيمها..
ومحاولات الهروب المستمرة من واقع الحياة السريع .. والمحاسبة !
وقد نسيت ما خلقت لأجله..
**
نحن هنا في دار بلاء وعمل..
والفطن من أدرك كيف يتعامل مع نفسه وكل هذه التغييرات التي حوله..
في النهاية أقول: أدرك حقيقة نفسك.. اقتنص الفرص.. ولا تقنع بما دون النجوم :)