الخميس، 4 يونيو 2009

أنت !

هل تخيلت مرة أن يكون إسمك موجود في آية يخاطبك فيها الله عز وجل؟

قال تعالى في سورة البقرة:
*

"وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة"..

لماذا لا تتخيل ؟
فأنت خليفة الله عز وجل في هذه الأرض..

والكون كله خُلِق لأجلك!


فهل أديت هذه الأمانة التي إئتمنك الله بها؟
بأن تعمر هذه الأرض بالخصائص والنعم التي أنعمها الله بها عليك..؟
وخصك بها عن سائر مخلوقاته؟؟
لم نُخلق لنتسوق..
أو لنذهب إلى السينما فقط..
*
فنحن أرقى من أن نعيش هكذا..
خلقنا لنتقن..
لنتسابق إلى الخير..
لننجز..
لنغيّر..
لنُسعد..
والأروع من ذلك كله..
لنحدّث الناس في هذا العالم عن معنى رائع ..
وأي معنى أروع من معنى الحياة؟
*
بصراحة،، لا أعلم بالضبط ما يرنو إليه قلبي من خلال كتابتي لهذا الموضوع..
لكنه بالتأكيد قد ملَّ غرقان الروح وسط فتن الدنيا ونعيمها..
ومحاولات الهروب المستمرة من واقع الحياة السريع .. والمحاسبة !
وقد نسيت ما خلقت لأجله..
**
نحن هنا في دار بلاء وعمل..
والفطن من أدرك كيف يتعامل مع نفسه وكل هذه التغييرات التي حوله..
في النهاية أقول: أدرك حقيقة نفسك.. اقتنص الفرص.. ولا تقنع بما دون النجوم :)

هناك 15 تعليقًا:

noor يقول...

انا اول وحده :)))
الله عليج ..

تعلمت شغله ان التغيير يبدأ من الداخل
و ان التغيير لحظي ..
متى ما قرر الانسان ان يتغير راح يتغير
تدوينه ممتازة ..
بانتظار المزيد :))

بو سعد يقول...

اللي يعيش مع كتاب الله .. يتغير قلبه يوم بعد يوم ..

و اللي يوخر عنه .. يتغير قلبه يوم بعد يوم ..

و شتان بين تغيير و تغيير !

غير معرف يقول...

صدمة رائعة جداّ ....!!

خصوصاّ أنها جائت في زمن نسى الإنسان ما هي وظيفته على هذه الأرض !!

جميل أن الإنسان يبدأ من الآن عهد مع الله ليكون نعمة الخليفة في الأرض.. =)

فلنحسن خلافتنا ,!

جزاج الله خير ,,

بن جبلة يقول...

ان الذكرى تنفع المؤمنين

شكرا

iCoNzZz يقول...

جميل ما كتب هنا , لنقف مع أنفسنا
ونؤمن أننا قادرون وأننا خُلقنا لهدف
يجب استثماره الاستثمار الرابح ..

شكراً عزيزتي :)

iCoNzZz يقول...

ملاحظة بسيطة أرجو ألا تزعجك:
لا أعتقد جواز نسخ الآية وتغيير احدى كلماتها ربما يدخل ذلك في باب التحريف
أرجو السؤال عن ذلك للاطمئنان فقط

غير معرف يقول...

عندما نعيش لذواتنا فحسب ، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة ، تبدأ من حيث بدأنا نعي ، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ! …

أما عندما نعيش لغيرنا ، أي عندما نعيش لفكرة ، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة ، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !…

افراح الروح ... سيد قطب


الخليفة SHD...

بوسند يقول...

رحم الله حسن البنا عندما سُئل عن أفضل بيت شعر يحبه فقال:

هو قول الساعر:

إذا القوم قالوا:من فتىً؟ خلت أنني *** عُنيتُ فلم أكسل ولم أتبلدِ

فكرة جميلة

تحياتي

مستعدة يقول...

نور :

يشرفني :)

بالضبط .. إحنا ناطرين هالعزيمة اللي داخلنا تتفجر.. :)

مشكورة ما تقصرين.. وحياج الله دائما^_^..



******

بوسعد:

ربي يعيننا على أن نعيشه بكل معانيه والأهم أن نعمل به..

جزاك الله خير..



*****

غير معرف:

حياك الله .. فعلا هذه التذكرات تحيي في نفوسنا معان رائعة عند تلاوتنا لكتابه عز وجل..

جزاكِ الله خير..


*****

بن جبلة:

حياك الله ..

مستعدة يقول...

iCoNzZz

حياج الله.. بصراحة أشكرك على تنبيهك.. ساعات نغفل عن رؤية أشياء غيرها قد يراها.. إبتعادا عن الشبهة حذفت المقطع..

أشكرك مرة أخرى على إضافتك وتنبيهك الذي أسعدني :)

*****

غير معرف يقول...


حيالله خليفتنا:)

يزاج الله خير.. من أروعِ ما قال..



******

بوسند ...

جميل أن يعيش المرء مع كل آية كأنها قد قيلت فيه..

جزاك الله خير..

مالك الأسلمي يقول...

كلامج جميل أخت "مستعدة" والتقاطج لفكرة أن أكون أنا المعني بالخطاب القرآني التقاطة أيضاً جميلة بالإضافة إلا أنها تبث شويَّة خوف في النفس انطلاقاً من الإحساس بالمسؤولية عن الذات.

لكن أحس الكلام فيه مثاليّات ويحاول الإبتعاد عن تعقيدات الواقع تقولين "الكون كله خلق من أجلك" وأنا العبد الفقير شنو أملك من هذا الكون؟! وشنو من هذا الكون مسخَّر لي؟! إذا كانت كل المقدرات والأموال هي تحت أمر فئة صغيرة من البشر وعبر التاريخ قلَّة من هذه الفئة الصغيرة وزَّعت هالمقدرات والأموال بالعدل, في تاريخنا الإسلامي من بعد الخلافة الراشدة ما تغنينا بالعدل إلا بعهد عمر بن عبد العزيز.

أنا عشان أكون "خليفة" مثالي على الأرض لابد تخرِّجني دولة هدفها رعاية الإنسان, أمر شبه مهلك أن يطلب منّي أنا الشخص المفرد أن أكون إنسان إيجابي 100% عالأرض وأنا أقضي النهار كله في عمل "غير منتج" عشان "أضمن" مجرَّد لقمة العيش وأنطر 15 أو 20 سنة عشان أتمكن من بناء بيت خاص فيني وأكدح بالمتبقي من عمري عشان أضمن تعليم أبنائي التعليم الجيد اللي يخليهم يحصلون على وظيفة محترمة وينتهي عمري وأنا ما يمديني أفكر هل أنا "خليفة على الأرض" مثالي؟

البيئة المحيطة بنا ما تشجِّع على تخريج "خليفة" مثالي, بهالكلام أنا مو سلبي ومو متكاسل, نعم أنا أجتهد في تطوير نفسي أنا أعمل على تحسين مهاراتي أنا أحاول أن أكون إنسان متقن لعمله أنا أجتهد أن أنتقد أخلاقي من فترة لفترة بهدف تحسينها أنا مسلم يجتهد في صيانة "توحيده" لكن رغم كل هذا في أمور "لا طاقة لي بها".

الدولة هي المسؤولة الأولى عن أبناءها, الرسول صلى الله عليه وسلم لمن نزلت عليه الرسالة لمن امتلك المنهج القويم (الدين) أول أمر سواه هو تأسيس دولة تطبِّق هذا الدين وتدافع عنه وتصونه وتربي أبناءه على أساسه, الجهود الفرديَّة بدون دولة داعمة لها مهما كانت عظيمة لكنها تذوب في دوامة المعيشة.

###

الموضوع يمكن انتي طرحتيه كردة فعل على بعض الناس المتعلقين بالقشور والتوافه من الحياة ويمكن حسيتي انه حياتهم قاعد تضيع سدى بدون هدف بدون وعي أن وجودهم في هذي الدنيا مو عبث, وبالتأكيد أنا معاج بهالنقطة, لكن لو نشوف للموضوع من زاوية ثانية راح نشوف إننا محتاجين لمزيد من التفصيل والتحليل والدخول في تعقيدات هذا الحال اللي نحاول نشخصه سعياً في إيجاد حلول لإشكالياته المختلفة.

##

شكراً لج, تقبَّلي إضافتي, والمعذرة عالإطالة.

مستعدة يقول...

مالك الأسلمي:

شوّقتني للبحث عن هذه الشخصية.. ومبروك للإسم المستعار الجديد، لم أكن أعلم أنه كان يرمز لشخصية ما..

أخي الكريم.. لا أنكر ما قلته .. لكن بخصوص النقطة الأولى : أؤكد على نقطة أن كل ما في الكون من مخلوقات الله خلق لهذا الإنسان، والفائز فينا من إستغل الفرصة وعمل بما لديه من إمكانيات بأن يبحث عن هذه الفرص..

لا أعني بخلافة الإنسان للأرض أن تكون بهذا المستوى من المثالية، قد يربي الفرد أجيالا صالحة أو يتقن عمله بإخلاص وتفان فيؤد مهمته في هذه الأرض ويسلّم الأمانة,, وقد جاء أسلوبي بهذا المستوى من الطموح حتى لا نضع حدا لما نعيش له في هذه الحياة..

أكرر أن الأفكار التي تطرحها واقعية 100%.. وهي للأسف قد استحوذت على أغلب عقول مواطنينا .. فأصبحنا لا نجد شخصا قاعدا إلا وألقى اللوم على غيره سواء من أسرة أو حكومة أو أي كان..

لماذا لا ننشئ نحن هذا الجيل الذي رباه الرسول عليه الصلاة وسلم ونخرّج منه جيلا واعيا يطرح فكرا راقيا بأعلى مستويات الإتقان وتحت إطار إسلامي..؟


إذا عشنا الفكرة وآمنا بها .. أعطيناها كل مالدينا.. وإنتقلت لكل من هم حولنا ربما دون أن نشعر..


ونقطتك الأخيره جعلتني أركز على نقطة الواقعية .. وهي نقطة مهمة نحتاج إلى طرح مثل هذه التفاصيل ولكني بصراحة لا أعلم إن كنت متمكنة من ذلك.. لكننا نبذل ما نستطيع وعسى الله أن يعييننا على إظهار الحق ..
أسعدتني مشاركتك الفعالة في الموضوع وجزاك الله خير..

غير معرف يقول...

السلام عليكم
كلام من ذهب والجميع عليه ان يبحث عما اختاره الله له ...
خلافته في الارض تكون باي صوره.. وكل الصور يجب ان تصب في مصلحة البناء وان تكون محكومه بالشرع

عزيزتي فضلا لا امرا الايه (واذ قال ربك ) وليس (واذا قال ) ارجو منك اصلاحها
تحياتي

مستعدة يقول...

غير معرف:

وعليكم السلام ورحمة الله ..
لم أنتبه للخطأ الذي كتبته..

عسى الله أن يعيننا على تحمل هذه الأمانة..
جزاك الله خير..

The.One يقول...

صـح كلامـج !

أذا الله خلقنـا وعزّزنـا وكرمنـا ..
ونزل لنا كتاب ورسـل بـس عشـانا أحنـا
بـس عشـان نسلـك طريق الهـدى ..
بس عشـان مصلحتـنا


وآخـر شـي نشغل وقتنا بأمور الدنيـا
وينّـا عن آخرتـنا ؟

للاسف انه احنا نقضي معظم يومنا على النت ..

فأيـن نصيب العبادات من يومنا ؟



اذا كنا نعطـي وقتنا للـ النت لأنه نحبه ,وقت أكثر من مانعطي للعبـادة


شنو الحـل ؟!
الله كريم
ومشكورة