الأربعاء، 10 ديسمبر 2008

طب القلوب..

"طب القلوب" كتاب سقط بين يدي قبل بضعة أسابيع ولا أكاد أستطيع شرح الشعور الذي انتابني من المعاني الرائعة التي أوصلها إلي هذا الكتاب رغم أني لم أنتهي من قراءته بعد ..

لكني أحببت أن تشاركوني بعضا من الكلمات التي لامست قلبي في هذا الكتاب ..

فسأحاول أن أكتب قدر المستطاع مما تعلمت من هذا الكتاب وأن أكتب في كل مرة جزء من هذا الموضوع..
فكلنا يعلم مدى أهمية هذا الموضوع .. وأثره على المجتمعات ..

من المواضيع التي اندرجت تحت أنواع طب القلوب هو غض البصر..

فالنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية، إن لم تقتله .. جرحته..
"فإن غض العبد بصره غض القلب شهوته.."

فسأبدؤ معكم اليوم بإذن الله بمحور غض البصر و بمناظرة كتبت في هذا الكتاب.. لما لقيت فيها من جمال وإبداع في الصياغ..

ولكن ليست مجرد أي مناظرة عادية..
لأنها لم تكن تدار بين أشخاص عادية..

هي مناظرة بين القلب والعين ولوم كل منهما صاحبه والحكم بينهما..
وكان اللوم قد دار حول من هو المتهم وراء ترك غض البصر..

ومن هو المجرم الأول في هذا الموضوع ..؟
دعونا نرى رأي كل واحد منهما..


فبسم الله نبدأ بالذي بدأ به الكاتب وهو عتاب القلب للعين فيقول فيها..

أنت التي سقتني إلى موارد الهلاك وأوقعتني في الحسرات بمتابعتك اللحظات ، ونزهت طرفك في تلك الرياض وطلبت الشفاء من الحدق المراض ، وخالفت قول أحكم الحاكمين:" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم"

العين تحتج فترد :ظلمتني أولا وآخرا ، وبؤت بإثمي باطنا وظاهرا ، وما أنا إلا رسولك الداعي إليك ورائدك الدال عليك ، فأنت الملك المطاع ، ونحن الجنود والاتباع ، فلو أمرتني أن أغلق علي بابي ، وأرخي على حجابي ، لسمعت وأطعت ، ولما رعيت في الحمى ورتعت .


ولكن هنا تظهر الكبد ..
و ترد الخصومة على المتخاصمين:أنتما على هلاكي تساعدتما ، وعلى قتلي تعاونتما ولقد أنصف من حكى مناظرتكما ، وعلى لساني متظلما منكما:
يقول طرفي قلبي هجت لي سقما والعين تزعم أن القلب أنكاها
والجسم يشهد أن العين كاذبة وهي التي هيجت للقلب بلواها
لولا العيون وما يجنين من سقم ما كنت مطرحا من بعض قتلاها

فقالت الكبد المظلومة اتئدا قطعتماني وما راقبتما الله فأصلحوا أخوتي قلوبكم .. لأنه أساس الفساد والصلاح معا.. وكما ذكرت في الآية
" فإنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور"..



أبيات شعرية جميله تروي لنا باختصار ما دار بين القلب والعين..
يروي فيه الشاعر مادار بينهما فيقول بلسان حاليهما..

عاتبت قلبي لما*** رأيت جسمي نحيلا
فألزم القلب طرفي*** وقال كنت انت الرسولا
فقال طرفي لقلبي*** بل انت كنت الدليلا
فقلت كفا جميعا ***تركتماني قتيلا (هنا ظهرت الكبد)
وقد اشتد نوحي ***عليكمـــــــــا والعويلا
ومن رضا بالذي ***لا يحل كان جهولا
فتب الي الله واجتهد*** ان رمت تعطي القبولا
فليس ثم عداها*** يلقى اليها السبيلا


من كتاب طب القلوب
للإمام شمس الدين محمد بن ابي بكر الجزائري..:)
ونراكم على خير إن شاء الله من رؤية أخرى حول هذا الموضوع.. :)

** دعاء وددت لو رددتوه معي بأن يفتح الله على كل مؤمن وداعية أبواب خيره وعطائه ويعينه على أن يمضي في طريق الحق..
وأن ييسر على "أخيتي في الله" كل ما ضاق بصدرها من هم ويعينها ويبارك لها بوقتها .. وبالمرة أن يفرج الله هم كل مهموم من المسلمين والمسلمات :)..

هناك 20 تعليقًا:

ابو لطيف يقول...

جزاك الله خير

احسنت الاختيار واحسنت العرض

نعم انه القلب


قال الله تعالى

أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ

(الحج : 46 )

اللهم اجعلنا ممن يعقلون بقلوبهم ويستمعون القول فيتبعون احسنه

حفظك الله ورعاك

مستعدة يقول...

وإياكم..و بارك الله فيكم على الإضافة القيمة..
اللهم آميـــن..

bu-saad يقول...

السلام عليكم و الرحمه....بشرينا عنج اختي مستعده؟؟ خاصه بعد سالفه السبير و السياره و موقفج الاقشر؛)

هيييي....يقولون النظره الاولى حلال لووووول.....والعهده على الرواي؛)

someone_q8 يقول...

السلام عليكم
موضوع القلب موضوع لم يتطرق اليه الكثير من الناس وذلك لان القلوب لاهيه بالملذات و مغشية بالشهوات الا من رحم ربي من الناس الصافية قلوبهم الخاشعة بذكر الله تعالى
والله يا اختي لو كل واحد يخلي قلبه مليان بذكر الله وخشيته منه لأصبحت الطاعات افضل و النفسية افضل واتباع تشريعات الدين افضل
نسأل الله الذي يقلب القلوب بيديه كيف يشاء ان يرزقنا قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا للحق

مستعدة يقول...

بو سعد :

بأفضل حال ولله الحمد جزاكم الله خير .. أنا على كثر المواقف التي تصير معاي أعتبر سالفة السبير سالفة خربوطة إذا قارنتها بالباجي..

أما عن النظرة .. صج الناس تحاول تطبق مبدأ النظرة الأولى حلال بس شوف جم مدتها p:..


*****
someone-q8:

اللهم آمين جزاكم الله خير.. لنا تطرق إن شاء الله أكثر حول موضوع أنواع القلوب والأمراض التي تصيبه وعسى الله أن يفتح علينا فيما يحبه ويرضاه..
وجوزيتم خيرا على الإضافة..

إيلاف يقول...

استفدنا واستمتعنا بهذه المختارات الطيّبة ’ كم منا يحتاج لمداواة سقم قلبه أكثر من حاجته لمداواة علل جسده ..


: ) دُمتِ بقلبٍ سليم

غير معرف يقول...

بارك لله فيج أبيات رائعة

ممكن أسوي copy??

مستعدة يقول...

إيلاف:

جوزيت خيرا أخية على هذا المرور العطر والدعوة الطيبة :)..


*****

حجر كريم :

وإياكم ..
أكيد مافي أي مشكلة :)..

the.thinker يقول...

تسلم ايدج على هالموضوع ^_^

ألف شكر

مستعدة يقول...

thinker:

حياكم الله وجزاكم الله خير على المرور :)..

الكلداري يقول...

اللهم افتح على كل مؤمن وداعية أبواب خيره وعطائه واعنه على أن يمضي في طريق الحق..
وأن ييسر على "أخيتي في الله" كل ما ضاق بصدرها من هم ويعينها ويبارك لها بوقتها وأن يفرج الله هم كل مهموم من المسلمين والمسلمات.
العين باب على العالم ، نسأل الله الحفظ.

اقصوصه يقول...

تدوينه جميله

استمتعت بقرائتها

كل عام وانتم بخير :)

THE BOSS يقول...

تعتقدين منو اكثر تحكم في تصرفات الانسان القلب او العقل علما بانه طبيا القلب عبارة عن مضخة للدم فقط


وبوست مفيد جدا
وعطني ولعه

مستعدة يقول...

الكلداري:

اللهم آمين.. جزاك الله خير على الإضافة


*****

إقصوصة:

حياج الله :) وانتي بخير وصحة وسلامة ..



*****
the boss:
أول ما قريت السؤال سيدة قلت أكيد القلب..! بس لما قعدت أفكر شوي قلت مو شرط..
لأن يا ما شفنا ناس حوالينا قلوبهم صخر.. ما تتأثر ولا تأثر بأي سلوك يسويه الإنسان.. باختصار استحوذ العقل على القلب وصار يتصرف الانساد بكل مادية..

شكرا على التعليق وحياكم الله..

الفنان يقول...

ممتاز خوش موضوع وخوش كتاب
بصراحه عجبني الكتاب

كتاب ادبي يناقش الرقائق جميل جدا

يذكرني في كتب ابن القيم

منها كتاب :** الروح **
كتاب جميل يتناول الرقائق ايضا باسلوب جميل

وايضا كتاب : ** الجواب الكافي **
ايضا فيه من هذه المواضيع


ولكن يتميز الكتاب الذي ذكرتي باسلوبه الجميل الادبي

اسف على تطفلي لكن من باب تبادل الخبارت


يسرني ان اشارك في هذه المدونة
سلام

Kuw_Son يقول...

مناظرة غريبة لكن تشرح ما يدور فعلا بينهما !

بارك الله فيج

الغــــ وعندي أمل ــــدوف يقول...

تواجدي الأول هنا وفخورة بأني وجدت ثمائن في هذة المدونة

وفقت كثيرا في اختيار الموضوع فجزاك الله خير على تلك الكلمات الرئعة وذالك النقل الطيب


همسة ... اعتقد أن القلب إذا ما غُلف بغلاف الذكر والطاعة فلا مجال لأي قوة لإختراقة

نسأل الله أن يصلح قلوبنا وجوارحنا وأن يملء أفئدتنا بالخير

بارك الله فيك .. ساتواجد هنا دائما للإطلاع إن لم يكن هناك مانع

جميع أوقاتك كلها ........ أبها

اختك الغدوف

مستعدة يقول...

الفنان:
شكرا على إضافتك القيمة..
كتاب الروح.. إسم رائع وجاذب بإذن الله ستكون خطوتي القادمة:)

حياك الله..

***

kuwait son:
فعلا.. فقد أبدع الكاتب في الوصف وأبدع الشاعر في التصوير..
وإياك ..



***

الغدوف:
حياك الله أختي الكريمة ..

فعلا.. فهو كالكأس الفارغ ، نختار بما نملؤه فيه,,

اللهم آميـــن..
أسعدني مرورك .. :)

داعية الغد يقول...

السلام عليكم...

موضوع جميل...

اللهم فرج هموم وكرب المسلمين والمسلمات..

جزيتِ خيراً....

مستعدة يقول...

داعية الغد:
حياك الله.. :) اللهم آميـــن..