السبت، 18 أكتوبر 2008

هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟

لأول مرة بحياتي أصل إلى هذه المعاتي التي طالما غفلت عنها..

الله يبعد عنكم الشر .. أصبت بالحمّى قبل بضعة أيام..

وماذا في ذلك ؟ فالكل يمرض و يشفى بإذن ربه..
لكني أحمد الله أني حوّلت هذا البلاء إلى تجربة فريدة..

أحسست فيها بمعنى كيف أن الإنسان خلق ضعيف..
وسيظل ضعيفا طوال عمره..

حرارة أو أو زكام أو مرض بسيط قد يصيب الإنسان فتنقلب حياته من حال إلى حال..
ينقطع عن العالم الخارجي بكل عجز ..
ويصبح جسده ضعيف عن أداء أبسط الأعمال..
يتجنب الأغلب مصاحبته حتى لا يتعادى من مرضه..

بالأمس كان بأحسن حال.. يتفاخر بقوته ..
والآن؟

فلماذا التكبر يا إنسان ..
حالك متقلب..

لا تعلم ما يخفي الله من قدر قد يصيبك في يوم من الأيام.. "بعد الله الشر عنا وعنكم"
فأحسن إستغلال النعم التي وهبك الله إياها..

فهل تجازي من أسدى إليك معروفا أو أهدى إليك هدية أن ترد جميله إليك بضرر يصيبه؟
تعالى الله وتقدس عن هذا المثل..

ففي كل صباح يعيد علينا من النعم التي قد حرم الكثير منها..
هلاّ نستحي من عطائه ؟
يعطينا .. ونعصيه فيما أعطانا ..

فلنعاهد أنفسنا على أشياء بسيطة تذكرنا بأننا إنسان ..
لا حول له ولا قوة..

ولا ننتظر اليوم الذي قد نحرم فيه من نعمة حتى نتحسر أننا لم نشكر الله تعالى عليها ..

اللهم أعنّا على شكر نعمك ولا تجعلنا من القانطين..


اللّهُـمَّ ما أَمسى بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر ..

أدعولي بالشفاء ..

هناك 18 تعليقًا:

AnOnymOus يقول...

"اللهم رب الناس، أذهب البأس، أشف أنت الشافى لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماَ"


الله يشافيج و يعافيج من كل شر و كروه ان شاء الله..


...


و الله كلامج عدل أختي

للأسف الإنسان ينسى نفسه و ينسى ربه و يتمادى بنسيانه و عصيانه،

و الله سبحانه و تعالى "يمهل و لا يهمل"، و لكنه "كريم يحب العفو"، و "هو أرحم الراحمين"،..

يعطينا فرصه و ثنين و ألف، لمه يصير شي يذكرنا و ينبهنا و يصحينا من غفلتنا..

لمه يصير لنا شي، أو لشخص آخر، أو لمه نقرأ أحد الأدعية الجميلة تذكرنا بحالنا و وضعنا و تقربنا من ربنا.. نرجعنا حق ربنا بعد تقصيرنا و تهاونا.. و الله سبحانه يستقبلنا ما يردنا

الحمد لله لك يا رب ألف حمد و شكر

ما تنسى عبادك..



تسلم و الله الأنامل الي خطت هالكلمات.. يعطيج ألف عافيه و بميزانج ان شاء الله

الواحد مفروض كثر ما يقدر يذكر نفسه و غيره بحاله و تقصيره بحق ربه سبحانه و تعالى


ألف شكر لج عزيزتي


عسانا ما ننحرم من أمثالج

مستعدة يقول...

يزاج الله خير على هالدعاء الطيب والإضافة الأروع :) ..
أسعدني مرورج ^_^..

Salah يقول...

الحمد لله على السلامة

لماذا التكبر؟

لأن الانسان ينسى بسرعة لحظات الضعف هذه.

الكلداري يقول...

كفارة ، على قولة اخوانا السودانيين.
وتقومين بالسلامة ان شاء الله تعالى .
وما تلك الايام الا لحظات تذكرة الى كل عبد ، ان موجود ، وما وصلت اليه قد يفنى في لحظة ، المناصب ، القوة ، الجاه ، السلطان ، وحتى نعمة العبادة ، ونسأله أن لا يسلبها منا ابدا ما حيينا .
جزاك الله خيرا على التذكرة ،
اختي هذه ليست بتلك ، وانما قرأت البوست يوم انزلتيه ، الا ان مشاغلي ابعدتني عن الرد .
وعودا حميدا ان شاء الله .

someone_q8 يقول...

السلام عليكم
خطاج السو و ماتشوفين شر اختي
فايروس لايرى بالعين و هو ضعيف البنية , يجعل الانسان القوي البنية مثل الماء يترنح ولايقدر على فعل اي عمل بسيط
سبحان الله في خلقه

ابو لطيف يقول...

اجر وعافية

وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين


جزاك الله خير

مستعدة يقول...

salah:

المشكلة مو لأنه بس ينسى لحظات الضعف.. بل يظل ذاكر لجظات القوة ولحظات شكر فيها الله تعالى وكأنه يتمنن على الله ;/

الكلداري :

شكرا على مرورك الكريم .. وعسى الله أن يفتح على الجميع ويعينهم على أمور دنباهم وأخراهم ..


some1 q8:
الشر ما ييك ..
إي والله سبحان الله .. ذكّرتني بقصة الملك النمرود وشلون أذله الله سبحانه بأصغر مخلوقاته..


ابو لطيف:
الله يعافيكم.. جزاك الله خير

₪ManaL₪ يقول...

السلام عليكم و رحمة الله

ما تشوفين شر يارب
أجر و عافية حبيبه
:")


سبحان الله
تصدقين نفسي قبل إسبوع حاشتني حرارة
و منشله و ما تقدرين تسوين أبسط شي
صج صج
الصحة كنز كبير

و للأسف في ناس ما تعرف ربها إلا عند مرضها .. الإنسان ضعيييف لازم علاقته بربه تقوى أكثر و أكثر إحنا المحتاجين
له،إهوا سبحانه غني عنا و الواحد ما يدري إهو اليوم زين و بعافية باجر
الله أعلم الحال يتغير


يعطيج العافية إختي و يلبسج ثوب الصحة و العافية *_*
و باركَ الله فيج على التذكرة الطيبه
بموازين حسناتج ثقيلة إن شاء الله
^_^

كالشموس أشرقي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مستعدة يقول...

manal:

تشكرين على هالمرور العطر .. ^_^

اقصوصه يقول...

بصراحه موضوع رائع

اختيار موفق

تمناتي بالتوفيق:)

bu-saad يقول...

بارك الله فيج
ما تشوفين شر و باجره انشاالله

مستعدة يقول...

اقصوصة:
جزاج الله خير.. أشكر مرورج العطر ^_^


بو سعد:
وإياك..
الشر ماإييك.. آمين..

عثماني يقول...

اجر و عافية ان شاء الله
اخيتي

مدونة رائعا

اكتشفتها للتو

:)

الحارث بن همّام يقول...

معنى عظيم والله

على ماذا يتكبر الانسان؟ وعلى من ؟
وربما عطسة واحدة كفيلة لطرحه بالفراش لأيام

سبحان الله .. وخلق الاسان ضعيفاًً

سلامات وطهور ان شاء الله

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
مستعدة يقول...

عثماني:

الله يعافيك جزاك الله خير..
أسعدنا مرورك..


الحارث بن همام:
الله يسلمك وشكرا على الإضافة القيمة..

[F] a g i l e يقول...

يالغالية,

ليت كل الناس يقدرون الأشيا هذي.

بس البني آدم للأسف مثل مايقولون مايملي عينه إلا التراب.

يالغالية,

فيج من العمق و الروحانية لمعة لطالما أعجبت بها.

I was browsing ur blog. Tslam eddich Oo Keep it up.
please remeber, ur not just مستعدة
ur also مميزة