الأحد، 8 فبراير 2009

وقفة ..

مررت بالقرب من غرفة أختي الصغيرة التي إعتادت على أن لا تنام إلا على صوت الشيخ مشاري العفاسي تاليا سورة يوسف..


سبحان الله.. على الرغم من كثرة سماعي لآيات سورة يوسف ..


أحسست أني لأول مرة أسمع هذه الآية..

حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ
[يوسف:110]


وعندما بحثت في معنى الآية، وجدت تفسيرها: أي أن النصر يتنزل على الرسل في أحلك الظروف، وذلك إذا استيئسوا وظنوا أنهم قد كذبوا، وانتهت كل الأسباب المادية.


واختلفت جماعة عن المعنى السابق في جزئية استنادا على:- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ صَالِحٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ لَهُ وَهُوَ يَسْأَلُهَا عَنْ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ قَالَ قُلْتُ أَكُذِبُوا أَمْ كُذِّبُوا قَالَتْ عَائِشَةُ كُذِّبُوا قُلْتُ فَقَدْ اسْتَيْقَنُوا أَنَّ قَوْمَهُمْ كَذَّبُوهُمْ فَمَا هُوَ بِالظَّنِّ قَالَتْ أَجَلْ لَعَمْرِي (1) لَقَدْ اسْتَيْقَنُوا بِذَلِكَ فَقُلْتُ لَهَا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا قَالَتْ مَعَاذَ اللَّهِ لَمْ تَكُنْ الرُّسُلُ تَظُنُّ ذَلِكَ بِرَبِّهَا قُلْتُ فَمَا هَذِهِ الْآيَةُ قَالَتْ هُمْ أَتْبَاعُ الرُّسُلِ الَّذِينَ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَصَدَّقُوهُمْ فَطَالَ عَلَيْهِمْ الْبَلَاءُ وَاسْتَأْخَرَ عَنْهُمْ النَّصْرُ حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ مِمَّنْ كَذَّبَهُمْ مِنْ قَوْمِهِمْ وَظَنَّتْ الرُّسُلُ أَنَّ أَتْبَاعَهُمْ قَدْ كَذَّبُوهُمْ جَاءَهُمْ نَصْرُ اللَّهِ عِنْدَ ذَلِكَ (2).



ولقد مر جميع الرسل بهذا الموقف، وسأذكر لكم بعض الأمثلة:

أول الرسل نوح عليه السلام:
قضَّى ألف سنة إلا خمسين عاماً كلها دعوة، هل تعلمون كم أسلم معه عبر كل تلك السنين؟

ثم أمره الله عز وجل بعد يأسه من قومه, أن يصنع الفلك وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ [هود:38].
وتلك مرارة عظيمة أشد من الرجم أحياناً، وكانوا يقولون: كان نوح رسولاً، والآن أصبح نجاراً، يقطع الخشب ويأتي بالألواح والدسر، ماذا تريد يا نوح؟! وهذا يسخر، وهذا يضحك.. قد أحاط به الكرب، وبعد ذلك نجَّاه اللهُ من هذا الكرب.


إبراهيم عليه السلام:
جُمع له الحطب الكثير، وأوقدت فيه النار العظيمة، وجيء بالمنجنيق ووضع الخليل فيه، وقذف به، فلما ألقي فيها:
قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ [الأنبياء:69].
وصبر إبراهيم عليه السلام على كل ما نزل به، ولم يأتِ الفرج إلا بعد الكرب والشدة، عندما انتهى الأمل في نصر البشر.

وإسماعيل عليه السلام:
كذلك أنجى الله إسماعيل من الذبح، قال تعالى: :
فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ [الصافات:103] فقد تله للجبين، وأمرَّ السكين، وبلغ الكرب غايته بالأب والابن، فالأب قد استسلم لما أمره به ربه، وإسماعيل لما عرض عليه أبوه الأمر فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى [الصافات:102] قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَر ُ [الصافات:102] فلما صبرا كان لهما هذا الجزاء من الله تبارك وتعالى، مع شدة الكرب فجاء الفرج من الله، وفداه بذبح عظيم.


وموسى عليه السلام:
بغى فرعون وطغى، وأفسد في الأرض، كما أخبرنا الله تبارك وتعالى عنه، وسلَّط الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى على فرعون وقومه الجراد والقمل والضفادع والدم لعلهم يتوبون ويؤمنون، ولكنهم ظلوا في عنادهم وكبرهم.
ثم قال موسى لقومه: إن الله قد أمرنا أن نخرج، فخرجوا ولحقهم فرعون وجنوده،
فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ [الشعراء:61] وكأنهم يقولون: "يا موسى! ليس لنا الآن حيلة، قد أدركَنا جيشُ فرعون الذي أو لم يقهر، ولا حيلة ولا مهرب؛ فالبحر أمامنا وهذا فرعون وجنوده خلفنا! وانتهى كل شيء.
فيأتي الفرج من الله عز وجل مع هذا الكرب الشديد، ومع استحكامه..!


وعيسى عليه السلام:
لما مكر به اليهود وأحاطوا به، وما بقي إلا أن يقتلوه ويعلقوه على الصليب، رفعه الله تبارك وتعالى إليه، وألقى الشبه على الذي نمَّ ودل عليه، فوضع مكانه وصلب..!

وصدق الشاعر عندما قال:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج ..!


تذكر: "ان مع العسر يسرا" ..


هناك 20 تعليقًا:

قانونى كويتي يقول...

مساء الخير

شكرا على البحث الجيد المتعوب عليه

وشى اكيد ان قصص الانبياء للذكرى وللاستفادة منها


ونتأمل اخذ الاستفادة منها

تحياتى

ابوالوليد يقول...

جزيتي خيرا على الموضوع الذي سيزيدنا صبرنا على بلاوينا التي تعتبر بسيطة بالمقارنة مع ابتلاء الرسل والأنبياء

نسأل الله الصبر

Q8 uniQue يقول...

تذكِرة قيّمة ...

وإنّ مع العسر.. يُسران.

شكراً لج "مستعدة"

ـ

غير معرف يقول...

بارك لله فيج وخيتي

من طول الغيبات كثر الغنايم

وغنيمتج هالمرة من أطيب الغنايم

اللهم أرزقنا أن نكون مع الصديقين والشهداء والصالحين

Blog 3amty يقول...

((وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إن لله وإن اليه راجعون))


يزاج الله خير ..

مستعدة يقول...

الأخ قانوني كويتي:

جزاك الله خير على المرور..
فعلا .. فعندما نرى أمثالا وقصصا لأناس كافحوا وبذلوا تهين علينا مصائبنا
وحياك الله ..

*****

الأخ أبو الوليد:
أصبت .. بارك الله فيك..
اللهم آمين..

مستعدة يقول...

q8 unique:

جزاك الله خير.. إضافة أكثر من قيمة وقد غفلت عنها وسأضيفها بالموضوع القادم بإذن الله ..

حياك الله وشكرا على التعقيب المميز..



*****

أختي الحبيبة حجر كريم:
أشهد الله اني أحبك في الله.. :)
اللهم آمييــن..

مستعدة يقول...

بلوق عمتي:

سبحان الله .. القرآن دستور لكل جزانب حياتنا.. فلا يذكر المشكلة إلا وأعقبها بحل..

جزاك الله خير..

الملكة يقول...

تدبر القرآن ....من اعظم النعم

زادك الله من فضله

بوسند يقول...

رب أمر تتقيه *** جر أمرا ترتضيه

خفي المحبوب منه *** وبدا المكروه فيه


متميزة دائما ..

الكلداري يقول...

افادة جميلة ،
تحتاج اليها كل نفس ،
جزاك الله خيرا ------
عندما تتكحل السماء بالسواد يقينا ان الفجر خلفه مقبل .
اللهم ارزقنا ايمانا عميقا ثابتا لا يتزلزل .

مستعدة يقول...

الملكة:

فعلا.. أجمعين يارب..

نورتِ المدونة :)


ْ***


الأخ بو سند:

أبيات جميلة..
جزاك الله خير..



***

الأخ الكلداري:

اللهم آمين وإياك..
شكرا على الإضافة ..

Manal يقول...

احسنت غاليتي

:)

Salah يقول...

شكرا على المجهود

جزاك الله خيرا

-------

ملاحظة: مقطع برنامج خواطر اللي أشرتي عليه كان بالصميم... عجبني وايد... شكرا

أحمد الحيدر يقول...

سلام الله على الرسل أجمعين ..

" ومن يتوكل على الله فهو حسبه "

" وهو نعم المولى ونعم الوكيل "

جزاك الله ألف خير على الموضوع القيم ..

إلى الأمام دائما ..

مستعدة يقول...

manal:
حياج الله يزاج الله خير:)


*****

salah:
وإياك,,
حياك الله ما سوينا شي..
أنا خليته زاهب كلما وصلي إيميل من هذا القبيل..

:)

*****

الأخ أحمد الحيدر:

"ومن يتوكل على الله فهو حسبه"
قاعدة قرآنية ولا أروع..

جزاك الله خير..

طموحة مملوحة يقول...

بصراحة موضوع جدا رائع استفدت منه :)


مدونة رائعة :)

MoRooJiA يقول...

عندما نتفكر قليلا بآيات الله نجد معاني عظيمه وكبيره .. جوزيتي خيرا اخيتي وان شاء الله ربي يعطينا صبر ومنزله النبيين والمرسليين :)

العين يقول...

مع العسر يسرا

مع العسر يسرا يا غزة

مع العسر يسرا يا مسرى رسول الله



أحسنت .. بارك الله فيك

مستعدة يقول...

طموحة .. مروجية .. العين ..

أخواتي العزيزات ..للأسف أن بعد كتابتي للموضوع الجديد أدركت وجود ردودكن ! جوزيتنّ خيرا على هذه الردود الطيبة وحياكنّ الله :)
سعدت بمروركنّ..