الاثنين، 16 فبراير 2009

سعادة x لذة.. + إعترافات..



أشعر بالسعادة عند تقبيلي رأس والدي قبل النوم ..


في صلاة القيام خصوصا في رمضان..



عندما أرى الكعبة..


أنجز مهماتي بإتقان..


وأرى رضا أمي قد ارتسم على وجهها..


أما شعوري باللذة فلا يتعدى وصفه عندما أذهب لأتناول طبقي المفضل في مطعم nino..

عندما أركب سيارة فخمة..

أو عندما أركب ال Rolley Coster من النوع الذي ينقلب p:...


هل لاحظتوا الفرق بين الأمثلة السابقة؟



شعور اللذة والسعادة؟



قد يظن البعض أنهما شعوران متفقان.. ولكن الأمر ليس كذلك



فاللذة شعور لحظي.. يقل كلما أخنا منه..


فمثال الوجبة مثلا.. أقصى مراحل اللذة تكمن في أول لقمة أضعها في فمي.. أو في أول المرات التي أذهب فيها إلى نفس المطعم..


لكن تخيلوا معي لو ذهبتم إلى نفس المطعم المفضل لديكم في الغداء ثم دعاكم صديق إلى نفس المطعم في العشاء.. ثم ذهبت مع عائلتك للغداء فيه في اليوم الذي يليه.. ! قد يصل بنا الحال أن نكره المطعم بأكمله إذا تكرر الذهاب إليه في نفس الفترة..


اللذة حسية طابعها حسي تحتاج إلى مادة ، اللذة تحتاج إلى طعام تأكله ، تحتاج إلى منظر جميل تمتع عينيك به ، تحتاج إلى مأوى واسع دافئ ، تحتاج إلى مركبة تركبها ، تحتاج إلى مال تنفقه ، فاللذائذ طبيعتها حسية ، لا تأتي من الداخل ، بل تأتي من الخارج ، تحتاج إلى بيت ، إلى مال ، إلى أثاث في البيت ، إلى طعام ، إلى شراب ،...




لحكمة بالغة أرادها الله لم يشأ ربنا جل جلاله أن تمدك اللذة بإمداد مستمر ، بل إمداد متناقص ، فكل لذة لها فورة ، وبعدئذٍ تصبح شيئاً مألوفاً تفقد بريقها ، لذلك هؤلاء الذين نجحوا في الحياة بعد أن نجحوا شعروا بالفراغ ، لأن في النفس فراغاً لا يملؤه المال ، ولا المرأة ، ولا المنصب ، ولا مباهج الحياة بل إلى إنابة إلى ربنا عزوجل فنحصل على الشعور بالرضا .

أما السعادة.. فعكس مفهوم اللذة بالضبط..
وفي الغالب لا يتم الحصول عليها برغبتنا..

قد تحصل عليها بكلمة او بسمة من شخص تنتظر منه كلمة او بسمة وقد تحصل بالعثور على كتاب نادر او عودة مسافر عزيز لديك السعادة احساس دائم غالبا ولا ترتبط بزمن ولا تنتهي بانتهاء دواعيها. السعادة خاصة بالانسان ولا تشاركه الكائنات الاخرى بالتمتع بها . السعادة احساس مرتبط بالعقل ولا يملك العقل الا الانسان .وهي لا تضر بالافراط فيها بل تنعش القلب وتجدد خلايا الجسم وتفتح البشرة وتؤخر الشيخوخة. .

بالتأكيد لا ننكر حاجة الإنسان لكلا الأمرين .. لكن الإعتدال مطلوب:)..


والأهم من هذا كله أن منبعها الأساسي مرتبط بمدى رضاك عن نفسك واتباعك نهج ربك..
لذا إن أردت البحث عن السعادة الحقيقة ، فلن تجدها إلا فيما يرضي الله عز وجل..



أعلم أن نطاق هذا الموضوع كبير.. لكني أحببت ولو أن أكتب جزء صغير عما تعلمته من أحد الأخوات جزاها الله خير..






إعترافات صغيرة: "أتمنى إن كانت لكم تجارب ونصائح لا تبخلوا علي فيها :).."

******

جميلٌ أن تعترف النفس بأخطائها وعيوبها لكي نتمكن من مداويتها..



******




أعترف أني لم أتمكن من معرفة نفسي كليا حتى يومي هذا .. ففي بعض الأحيان أفوم بتصرفات أتعجب من أنها قد صدرت عني!



*****

لستُ من التوع الذي يبكي بسرعة أمام الناس..
لكني إكتشفت أني أكون أضعف ما يكون أمام أمي..


لا أعلم ما الذي يحل بي أمامها.. فبمجرد أن أفتح معها أبسط المواضيع التي قد تكون حساسة بالنسبة لي..
أجد دموعي تسابق كلماتي.. وأعجز عن التعبير عما بداخلي!



*******




لم أكن أتوقع أن أكون أسيرة لسماع موّال لأحد المنشدين في يوم من الأيام..

المقطع الأول من الرابط فقط هو الذي عبارة عن الموّال..:

http://www.zshare.net/audio/55545318be7493af/


*******



أكثر ما يؤلمني و "يرفع ضغطي" عندما أرى ناس يفهمون الدين والدعوة بمعناه الضيق..

وكأن إعادة مجد هذه الأمة لا يكون إلا عن طريق لبنة واحدة ..

لذا أؤمن بشدة أن كلٌ يسد ثغرة في الإسلام فيما أعطاه الله من قدرات..




******



أعترف أن بالرغم من أني إنسانة إجتماعية ولدي من الأصدقاء العدد الكبير ولله الحمد.. تأتيني لحظات أرغب بها في العزلة.. فوجودي مع نفسي ولوحدي يريحني كثيرا.. لكن بشرط أن لا تطول هذه المدة...:)




******



أعترف أني مقصرة بحق أشياء معينة في حياتي.. فعندما أركز في شيء أو شيئين لا أستطيع التفكير بشيئ غيرهما..
ويرجع أحد الأسباب التي أدت إلى ذلك : قاعدة :" إما أن أعمل الشيء على أكمل ما يكون أو أتجنب فعله إطلاقا".. أما السبب الآخر هو أني في بعض الأحيان لا أحسن الموازنة بين أولوياتي.. وعسى الله أن يعيننا جميعا على تأدية واجباتنا ..


******


أعترف اني من النوع العسر للأسف من ناحية التغذية .. فمن الصعوبة أن أجرب الجديد.. هذا بجانب أصناف الأغذية التي لا أستطيع محاولة أكلها.. و أعترف أني محرومة بسبب هذه الحدود الذي وضعتها لنفسي!



******


أعترف من أني لا أستطيع مواصلة حفظ القرآن دون أن ألتحق بدورة أو حلقة أو حتى أن أكون على إتصال مه أخت لي في الله كنوع من المتابعة..



******



أحلى سفرة عائلية كانت إلى دولة لانكشاير.. والتي تقع بين بريطانيا و اسكتلندا.. على الرغم من تردادنا على دول أوروبا ولا أنكر روعة كل منها.. لكن يظل لهذه المنطقة طابعها المميز من الطبيعة الخلابة والشعب الطيب..



******


حكمة: لا تستحي من إعطاء القليل فالحرمان أقل منه !

أترككم في رعاية الله ..

هناك 24 تعليقًا:

قانونى كويتي يقول...

سلام عليكم

اول شى السعادة التى تحصل عند تقبيل والدك هى تعد اشباعا للروح

ووناستج للذهاب للمطعم المفضل هى تعد اشباع جسدى

يعنى الفرق بينهم ان الاثنين فيهم وناسة

لكن اثر الوناسة يختلف فى الحالتين

نشوف الاول الوناسة توصل لروح الانسان

ولكن الوناسة الثانية توصل لجسد الانسان

والانسان بنفس الوقت محتاج للاثنين وما يقدر يستغنى عن احدهم


وتسلمين على الشرح الواضح


اما بالنسبة للاعترافات

شى حلو الواحد يعترف بامور معينة


وانا احب اعترف اهنى انى احب اشارك بكل المدونات علشان استفيد منها :))))

تحياتى

إيلاف يقول...

جميل جدًا الحديث عن اللذة والسعادة ..

أدامكِ الله سعيدة وهانئة في دنياكِ وآخرتك ,

وبخصوص الاعترافات , هه أجدُ هنا شيئـًا ما يُشبهني : )

وفقكِ الله عزيزتي

ANGEL HEART يقول...

السعاده صعبه عند غالبيه البشر ومحد يحس فيها لكنها بنفس الوقت سهله وممكن نلاقيها بابسط الاشياء مثل ابتسامه طفل او مساعده لشخص محتاج او حصولنا على كلمه حلوه او شوفتنا لشخص نحبه ..

واللذه تختلف من شخص لثاني

موضوع حلوو ومميز

تحياتي

الملكة يقول...

موضوع شيق و مفارقة و مقارنة ملفتة بين اللذة و السعادة و ارى ان اجتمعتا لشخص فهنيئا له:)


كأني ارى اللذة وقود للسعادة تغذيها لفترات ...فهل ممكن ان تكون هناك سعادة دائمة بدون لذة ...مثلا لولا لذة المناجاة بين فترة و اخرى لما شعرنا بالسعادة بالصلاة او بالدعاء فتصبح حينها العبادة شي روتيني لا يحقق مبتغاه في الراحة و السعادة ..

لا ادري ان كانت هناك سعادة بدون لذة و لكني اظن انه بالتأكيد هناك نوع من الاشخاص لا يجدونها الا باللذة
وعلى الجانب الاخر اكاد اجزم انه توجد لذة بدون سعادة

شكرا للموضوع
و حفظك الرحمن لوالديك

Q8EL5AIR يقول...

جميل هذه التفرقة التي قد تختلط عند الكثير من الناس هذه الايام ..

وانا كان هناك من كامة اخرى مرتبطة بالموضوع فاحب ان اذكر بان الانسان ضعيف بفطرته .. لذلك كلما زاد من بناء الاسوار التي تحيط به فهو بذلك يكون بعيدا عن ارتكاب الاخطاء والمعاصي ..
فالانسان - بحسب اعتقادي - عندما يرتكب الخطا او المعصية فهو في هذه اللحظة تثقل وترجح كفة اللذه على كفة السعادة الابدية ..
لذلك لا يتحكم بنفسه في هذه اللحظة فنراه يرضخ للذة الزائلة !!




اهنئج على هذه الاعترافات .. وان كان قد يراه البعض بعض السلبيات الا انني اراها لا تزيدك الا مفخرة ولمعانا في سماء الثقة بالتفس .. وبريق تلو بريق يا مستعدة :)



بس سؤال :

وين بالضبط "دولة لانكشاير" .. لو تزودينه بعض المعلومات !! ؟ :)

واسال الله ان يبارك لج ويسهل عليج حفظ كتابه ..



وتحياتي ..

ويسلموااااااااااااا :)

اجتماعي يقول...

مقارنة دقيقة وممتعة ..

وشرح رائع لمعنى اللذة والسعادة ..

والجزء الأخير (إعترافات) ..
كان خفيف وسريع ..

واصلي كتابة المواضيع المميزة ..

مستعدة يقول...

الأخ قانوني كويتي:

أشكرك على إضافتك المميزة .. وحرصك على التواصل المستمر بين المدونات للمشاركة بكل ما هو مفيد ..

لا أحد يستطيع إنكار إعترافك :)
بارك الله فيك..



*****

أختي إيلاف:
حباكِ الله أختي الحبيبة وأشكرِكِ على هذه الدعوات الطيبة..

"صج ! عاد أنا وايد يعيبون علي خاصة على سالفة الأكل p: مع إني ما أتحلطم لكن مادري شنو اللي يحرهم@@!"

شاكرة لكِ مرورك ..:)

مستعدة يقول...

angel heart :

على هالإضافة.. بالفعل، متى ما ارتبط الموضوع بشيء حسي وإنساني رضا داخلي تحول الموضوع بأكمله إلى سعادة :)

شكرا على المرور :)..


*****


الملكة:

لفتة مميزة.. لم أفكر بها.. جوزيتِ خيرا على هذه الإضافة المميزة :)..

شكرا على هذه الدعوات الطيبة وعسى الله أن يحفظكِ ويحفظ الجميع..

مستعدة يقول...

q8 elkhair:

أولا الحمد لله على السلامة :)..

إضافة مميزة جزاك الله خير..

بالنسبة للسؤال .. إحنا يوم سافرنا هالسفرة سكنا في منطقة black pool .. الموضوع اللي صار إن دايما الناس تظن إن هالمنطقة تقع بسكتلندا وطلعت السالفة إنها تتبع مدينة لانكشير .. الموضوع إن من كثر ما الدولتين متشابهتين أغلب الناس عبالها إنها دولة وحدة.. حتى بالخرايط نلاقيها ساعات مقسمة وساعات دامجينها كلها على أساس إنها سكتلندا.. حسيت روحي قرقت وايد:)

حياك الله ..


******

الأخ إجتماعي:

جزاك الله خير.. وشكرا على المرور..

الكلداري يقول...

جميل جدا ان يعرف الانسان غايات الامور ونتائجها ، حتى يزنها .
جميل ان يعرف الانسان اين هو على طول الطريق
ويعرف كذلك ماذا يملك و ماذا حصل ؟
هذا الوضوح طريق النجاح .
بوركت وبورك ايامك

الاجتماعية يقول...

موضوع رائع جدا

فلا أجد أروع من التطرق لموضوع السعادة التي يفقدها الكثيير الآن ..

بارك الله لك (:

Manal يقول...

السعادة كنز

لمسكي عله ان وجدتيه

فانه يصبح مثل الزئبق في لحظة من اللحظات

ولاننا نطمع بان تكون حياتنا ملؤها السعادة
لا نفرط باي لحظة من لحظاتها

:)

اتمنى لك السعادة دائما

داعية الغد يقول...

السلام عليكم

فرق كبير بين السعادة واللذة فالسعادة تحصل(من وجهة نظري) بطاعة الله أولاً,,


موضوع جميل من يد جميلة
شاكرة لكِ..

₪ManaL₪ يقول...

و الحياة تكون أحلى لمن نعيشها مع الله و هني تكمن [[السعادة الحقيقة]]
:)

و بالنسبة للإعترافات آنا نفسج بالضبط
بهالإعترافات:-

+++++++++++++++++

الإعتراف (5)

نفسي،،ساعات ودي أكون بمكان ماكو أحد غيري أقعد مع نفسي شوي بس حدي يومين مو أكثر (*_^)

...

الإعتراف (6)

أحب أركز بشيئين و أبذل كل اللي بوسعي
و جهدي عشان يطلع بالصورة اللي المفروض يكون فيها ما يكون في تقصير أو شي جذي :)

...

الإعتراف (7)

واي آنا ابوي و خالاتي جذي شنو إنتي محرومة جربي شخسرانه و من هالكلام بس جد خلاص تعودت على أكلات و مستحييييل أجرب و أمي نفسي :) لدرجة إن المطعم اللي أحب كله أروح له ما يعطوني المنيو عارفين طلبي (*_^)

+++++++++++++++++


خوش بوست
يعطيج العافية
:")

و إن شاء الله حياتج كلها زاهية
بألوان السعادة و الفرح :)

غير معرف يقول...

متاز اجبتني فلسفتكي

فلسفة السعاده واللذه


وصحيح والله اللذة ممكن طلبها وتوافرها وقت ما تريد
فقط عن شعروك في نقص بشيء معين
وتتجه له وتحصل عليه تشعر باللذه


والسعاده
فالكل يبحث عنها وخصوصا السعاده الابدية
ولكن لا احد يجدها دائما


وهذا اعتراف اول مرة اصرح فيه
في مدونج ... على شان البوست

اعتراف :

اعترف اني كنت رجل بكاء
وسريع التاثر
مرة من المرات قرأت قصيدة .. فبكيت على شعور الشاعر ,,,,
حتى اني تعجبت من نفسي

و حتى عند المسلسلات ..
انا اتابع مسلسلات تاريخيه
بكيت عند ما قتل كليب
في مسلسل (( الزير سالم ))

وكذلك اعترف ان هذا كان في السابق
اما اليوم فانا اشكو من جفاف دموعي
وقسوة قلبي

يمكن الغربة اثرت علي
فالدراسة في مصر تنسي الواحد امه

:)

على فكرة لست غير معروف
I,M
((الفنان ))

بوعمر يقول...

بوست مميز ومتنوع وجميل،،،
سلمت يداكِ

أبو أسامة يقول...

ما شاء الله تدوينة رائعة، جزاك الله خيرا.

جاء في بالي خاطر عند قراءة ما كتبتيه عن اللذة والسعادة. والخاطر هو:

ألا يمكن أن نشعر مع لذة الأكل بسعادة؟
وإن لم أختبر نفسي بعد، لكن أظنه بأن نأكل بنية التقوي على طاعة الله - النية سهلة لكن تحقيقها صعب -.

مستعدة يقول...

الأخ الكلداري:

فعلا.. حتى يشعر الإنسان بقيمة وجوده عليه إتباع هذا النهج.. وإياك جزاك الله خير..


*********

الإجتماعية:
مرورك هو الأروع .. جزاكِ الله خير :)



*********

منال:

شكرا على هذه المداخلة الطيبة.. أجمعين يا رب:)..

مستعدة يقول...

داعية الغد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
فعلا.. أصبتِ فيما قلتِ.. للأسف أن كثيرا من الناس لازال لا يفقه أو يصدق هذا المعنى الرائع.. أشكركِ على مروركِ الكريم:)..



*******

manal:

شكرا على إضافتك.. وي أشوه عشان ما أحس إني بروحي p: .. بس يعني أنا مشكلتي ودي يعجبني الطعم بس ما أقدر :s
أقلها الأكلات الكويتية نفس اليريش والقبوط والمموش والكوشاري والهريس.. إلخ.. تخيلي وضعي برمضان شنو يصير ;/?
آمين.. أجمعين يا رب:)




********


الأخ الفنان :

هذي مو فلسفتي.. فلسفة المحاضرة اللي سمعتها وعقب بحثت عنها:)..
والله إعتراف قوي.. بالنسبة للرجال طبعا..

يمكن يكون أثر الغربة قوي بس أعتقد طريقة تعاملنا مع نفسنا تلعب الدور الأكبر.. خصوصا بالنسبة للناس اللي تعودوا على كتمان مشاعرهم وعدم مشاركتها مع الآخرين.. بنظري هذا أقوى سبب يجمد دموعنا عن النزول..

شكرا على المرور..

مستعدة يقول...

الأخ بو عمر:

حياك الله.. جزاك الله خير..



******


الأخ أبو أسامة:

حياك الله وشكرا على الأضافة المميزة جزاك الله خير..

أحمد الحيدر يقول...

جزاك الله خيرا أختي ..

وجعلنا وإياكم من المستمتعين بالسعادة واللذة معا في جناته ..

أما الوالدة فحفظها الله لك وحفظك لها .. ودموعك أمامها لها مذاق آخر ..

السفر خير ما يكون إلى بيت الله الحرام .. ولكن لا تنسونا بالدعاء :)

بالتوفيق .. وإلى الأمام دائما ..

dalal يقول...

السلام عليكم

سعيدة في تعليقي الأول في مدونتكم الكريمة

اللذة والسعادة مرتبطتين ببعض ولكن اللذة تصاحبها سعادة دائما أما السعادة فهي أشمل وقد ترتقي على اللذة بطبيعة الحال

بالنسبة لاعترافاتك :

شرقتي وغربتيى فينا :)

رجل يحمل مشاعر يقول...

أنا سعدت كثيرا بهذا المقال الرائع واحسست باللذه في هذه العباره بالذات :)

((والتي تقع بين بريطانيا و اسكتلندا.. )) لي ذكريات لذيذه في بريطانيا أتمنى ان اكتب عنها يوما سلسله مقالات :)

سعيد بسعادتك واتمنى لك لحظات لذيذه في حياتك

دمتي بخير

مستعدة يقول...

أحمد الحيدر:

جزاك الله خير.. أجمعين يا رب..
الله يرزقنا الزيارة عما قريب يا رب..
شكرا على المرور..


*****

دلال:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
جزاكِ الله خير..
شرفتني زيارتكِ أكثر:)



*****


رجل يحمل مشاعر:
شكرا على هذه الكلمات الطيبة..
أجمعين يارب.. بانتظار الوقت والمزاج المناسب لكي أتمكن من زيارة مدونتكم لإكمال بقية القصة.. بارك الله فيك..